معضلة جهاز تنقية الغاز وأثر اختيار الطلاء الأنسب لبدن السفينة

السياق

يصبح قانون الحد من مادة الكبريت الصادر عن المنظمة البحرية الدولية ساري المفعول في 1 يناير 2020. وهذا يتطلب من جميع السفن الحد من انبعاثات الكبريت إلى 0.5 في المائة من الحد الحالي البالغ 3.5 في المائة.

من أجل الامتثال للحد الجديد المخفض، يتوفر لأصحاب السفن ثلاثة خيارات رئيسية:

١. حرق زيت الوقود منخفض الكبريت (LSFO) بدلاً من زيت الوقود عالي الكبريت الحالي (HSFO).

٢. الاستمرار في حرق زيت الوقود عالي الكبريت وتركيب جهاز تنقية في السفينة لإزالة الكبريت قبل إطلاق العادم في الغلاف الجوي.

٣.  تغيير المحركات التي تحرق زيت الوقود التقليدي إلى المحركات التي تحرق الغاز الطبيعي المسال. يحتوي عادم الغاز الطبيعي المسال على نسبة صفر تقريبًا من الكبريت.

مناقشة الإختيارات

محركات الغاز الطبيعي المسال مناسبة فقط للسفن الجديدة. في حين أنه من الممكن من الناحية الفنية تعديل محركات السفن الأقدم، إلا أن الجدوى الاستثمارية لهذا الجهد لا تناسب تطلعات مالكي السفن.  هذا الخيار ليس منطقيا بالنسبة لمعظم السفن الحالية، وبالتالي لم يتم البحث فيه بمزيد من التفصيل.

يعد حرق زيت الوقود منخفض الكبريت مناسبا ولكن من المحتمل أن يكون الفرق في السعر بينه وبين زيت الوقود عالي الكبريت كبيرًا إذا اعتبرنا عوامل العرض والطلب في السوق.

كما أن توريد وتوافر كميات كافية من زيت الوقود منخفض الكبريت غير مضمون. ومع ذلك، فإن حرق زيت الوقود منخفض الكبريت يتطلب القليل من الاستثمار المسبق و / أو تغيير آلية السفينة.  على الأغلب سيكون هذا الخيار هو المفضل عند معظم مالكي السفن، على الأقل في السنوات الأولى.

يعد تركيب جهاز تنقية الغاز خيارًا مكلفًا حيث من المحتمل أن تتكلف المعدات ما بين 2 إلى 8 ملايين دولار أمريكي لكل سفينة.   يتطلب التركيب رسو السفينة في حوض جاف والذي سيخرجها عن الخدمة (وبالتالي لن تكون متوفرة للتأجير) لمدة 2-3 أسابيع.  كما يوجد حاليًا نقص في أجهزة تنقية الغاز وتوافر الأحواض الجافة.

ومع ذلك، بمجرد التركيب، يمكن للسفينة الاستمرار في حرق زيت الوقود عالي الكبريت الأقل تكلفة مما سيحقق بعض التوفير والذي بدوره سيسدد قيمة الاستثمار المدفوع مقدماً. كما أنه يجب أن يؤخذ عمر السفينة في الاعتبار (لا فائدة تذكر من تركيب جهاز تنقية الغاز في سفينة قديمة) بالإضافة إلى فارق السعر المستقبلي بين زيت الوقود منخفض الكبريت وزيت الوقود عالي الكبريت.

[ملاحظة: أجهزة تنقية الغاز تستخدم تقنية النظام الإطاري المفتوح أو المغلق للوقود.  في نظام الإطار المفتوح، يتم تصريف مياه البحر المستخدمة لتنظيف العادم (المعروف باسم مياه الغسل) مرة أخرى في البحر.  يعيد نظام الإطار المغلق استخدام مياه الغسل ويخزنها في السفينة لتفريغها لاحقًا في الميناء.  تحظر بعض الموانئ والسلطات البحرية استخدام أجهزة تنقية الغاز ذات الإطار المفتوح في مناطقها بسبب خطر التلوث المحتمل.  هذا له تأثير على اختيار نوع الامتثال.]

أهمية سعر زيت الوقود منخفض الكبريت

ليس من الممكن معرفة السعر الحقيقي لـزيت الوقود منخفض الكبريت في 1 يناير 2020، أو ما بعده.  قدم الخبراء تقديرات تتراوح بين 100 إلى 300 دولار أمريكي للطن زيادة عن زيت الوقود عالي الكبريت.

فرق السعر مهم حيث يمكن استخدام التوفير المتوقع (أي التوفير المحقق عن طريق تركيب جهاز تنقية الغاز وحرق زيت الوقود عالي الكبريت بدلاً من حرق زيت الوقود منخفض الكبريت) لتعويض تكلفة تركيب جهاز تنقية الغاز. إذا كانت الفجوة بين سعر زيت الوقود منخفض الكبريت و زيت الوقود عالي الكبريت واسعة ، فإن فترة الاسترداد المتعلقة بتكلفة تركيب جهاز التنقية تكون قصيرة نسبيًا. مع تضييق فجوة السعر ، تطول فترة الاسترداد.

مثال

لتوضيح أهمية فارق السعر، نفترض أن تكلفة تركيب جهاز تنقية الغاز في ناقلة النفط العملاقة تبلغ 6 ملايين دولار أمريكي.  عمر الجهاز 15 سنة.  في الجدول أدناه نقوم بتشغيل أربعة سيناريوهات يختلف فيها سعر زيت الوقود منخفض الكبريت وزيت الوقود عالي الكبريت (والفرق بينهما).

عندما يكون فارق السعر 20 في المائة (السيناريو 1) ويكون سعر زيت الوقود عالي الكبريت مرتفعًا نسبيًا، تكون فترة استرداد جهاز تنقية الغاز 3.3 سنوات فقط.  إذا انخفض سعر زيت الوقود عالي الكبريت، ولكن ظل الفرق كما هو (20 في المائة) ، يتم دفع العائد في 4.2 سنوات.  إذا زاد فارق السعر إلى 50 في المائة ، ينخفض العائد إلى 1.3 سنة (السيناريو 3) ؛ وإذا لم يكن هناك فرق في السعر بين زيت الوقود عالي الكبريت و زيت الوقود منخفض الكبريت، فلا توجد ميزة سعرية وبالتالي لا يوجد مردود (السيناريو 4).

وفقًا لأبحاث كلاركسونز، سيتم تزويد حوالي 3.000 سفينة فقط (من أصل 60.000 سفينة محتملة) بأجهزة تنقية الغاز بحلول الموعد النهائي لعام 2020.

في هذه الحسابات، يُفترض أن استهلاك الوقود اليومي للسفينة يبلغ 80 طنًا ، مع مستوى تشغيل سنوي يبلغ 70 في المائة.

ما هو تأثير الاختيار الأمثل للطلاء؟

لقد ثبت أن اختيار الطلاء الأمثل لبدن السفينة يقلل من استخدام الوقود بغض النظر عن نوع الوقود الذي يتم حرقه.  إذا - بسبب تراكم القاذورات - تم السماح لهيكل السفينة بالتحلل بمرور الوقت، سيحتاج المحرك إلى إنتاج المزيد من الطاقة لتحريك السفينة عبر الماء بسرعة معينة.  وهذا يعني أنه يتم استخدام المزيد من الوقود، وبالتالي يتم إطلاق المزيد من الانبعاثات الضارة.

سيقلل طلاء الهيكل الجيد من فقدان السرعة

فقدان السرعة هو الاختلاف في السرعة بين سفينة ذات بدن نظيف وبين السفينة نفسها لكن بهيكل ملوث مع تساوي طاقة المحرك.

إذا أخذنا ناقلة النفط العملاقة كمثال ، إذا اختار مالك السفينة طلاء للبدن متوسط النوعية، فإن متوسط خسارة السرعة على مدى فترة خمس سنوات سيكون حوالي 18 في المائة.  عند اختيار طلاء ممتاز (مثل همبل جلوبك 9500 أو هيمباجارد X7) ، يمكن التقليل من فقدان السرعة بشكل كبير إلى 1.4 في المائة فقط خلال نفس الفترة (خمس سنوات).  وهذا يحقق لمالك السفينة توفيرًا للوقود بنسبة 13.5 في المائة على مدى خمس سنوات.

سيؤدي استخدام طلاء هيكل مثالي إلى تحسين الكفاءة عند حرق زيت الوقود عالي الكبريت وزيت الوقود منخفض الكبريت وتحسين فترات الاسترداد بشكل أكبر و / أو تعويض تكلفة زيت الوقود منخفض الكبريت الأغلى سعراً.

في الجدول أدناه، نأخذ في الاعتبار خيار جهاز تنقية / زيت الوقود عالي الكبريت جنبًا إلى جنب مع طلاء بدن ممتاز.  تسمح المدخرات الناتجة عن هذا الخيار للمالك بسداد استثماراته في جهاز التنقية والطلاء فيما يزيد قليلاً عن 5 سنوات.  إذا اختار المالك طلاء متوسط النوعية، فلن يتم تحقيق أي توفير في الوقود وبالتالي لن يتم استرداد تكلفة جهاز التنقية (والطلاء).

في هذه الحسابات، يُفترض أن استهلاك الوقود اليومي للسفينة يبلغ 80 طنًا، مع مستوى نشاط سنوي يبلغ 70 في المائة.

يأخذ الجدول التالي بعين الاعتبار خيار زيت الوقود منخفض الكبريت الأكثر تكلفة. يساعد استخدام طلاء عالي الجودة إلى استرداد تكاليف الطلاء في أقل من أربعة أشهر بقليل وتوفير سنوي يزيد عن 1.4 مليون دولار.

في هذه الحسابات، يُفترض أن استهلاك الوقود اليومي للسفينة يبلغ 80 طنًا، مع مستوى نشاط سنوي يبلغ 70 في المائة.

الاستنتاج

يتعين على مالكي السفن اتخاذ قرار واضح بين اختيار تركيب جهاز تنقية الغاز والاستمرار في حرق زيت الوقود عالي الكبريت، أو التحول إلى البديل منخفض الكبريت.

في حين أن همبل لا تستطيع أن تقدم النصح بما يتعلق بالخيار الأنسب من الاستنتاج أعلاه، لكنها تستطيع أن تثبت أنه من خلال تطبيق طلاء بدن ممتاز، فإن مالك السفينة قادر على تعويض التكاليف ذات العلاقة.

المدخرات المحققة من استخدام طلاء بدن ممتاز "ستسدد" تكلفة جهاز تنقية الغاز والطلاء خلال إطار زمني من 5 سنوات (باستخدام المثال أعلاه).  في حين أن استخدام طلاء متوسط النوعية لن يحقق أي توفير وبالتالي لن يساهم في تكاليف جهاز التنظيف / الطلاء.

إذا اختار المالك حرق زيت الوقود منخفض الكبريت، فإن التوفير الذي تم تحقيقه باستخدام طلاء بدن ممتاز سوف "يسترد" تكلفة الطلاء في غضون بضعة أشهر ويقدم حوالي 1.5 مليون دولار سنويًا للمساعدة في تعويض تكلفة زيت الوقود منخفض الكبريت الأكثر تكلفة.

من الواضح أن اختيار طلاء بدن عالي الأداء يوفر فوائد تكلفة كبيرة على البديل المتوسط النوعية بغض النظر عن خيار قانون الامتثال.

LOADING