همباجارد

يقدم همباجارد أعلى مستوى من وفورات الوقود، بغض النظر عن ظروف الإبحار أو سرعته.

دهان بدن السفينة الأمثل لوفورات فائقة في الوقود

يحول همباجارد دون نمو الحشف والعوالق البحريّة، حتى إذا تعرضت سفينتك لفترات توقف طويلة أو تغيرات في أنماط التجارة أو عند الإبحار بسرعة بطيئة، كما يساعد على خفض خشونة بدن السفينة إلى أقصى حد. ويتحقق ذلك بفضل الجمع بين السيليكون-هيدروجيل في تقنية أكتيجارد مع الإطلاق المنظم لمبيدات الآفات الحيويّة. ونتيجة لذلك، ستتمكن من الاستفادة من معدلات ممتازة للتوفير في الوقود على مدار فترة التشغيل بأكملها تصل إلى 8 بالمائة أعلى من أفضل الدهانات الأخرى المُقاومة لنمو الحشف، فضلًا عن معدل منخفض للغاية لفقد السرعة يصل إلى 1.2 بالمائة أيًا كان النمط التجاري لسفينتك.

الطريقة مؤكدة النجاح للامتثال لأحكام سقف انبعاثات أكاسيد الكبريت للعام 2020

عند بدء سريان أحكام سقف انبعاثات الكبريت الخاصة المنظمة البحريّة الدوليّة في الأول من يناير 2020، سيتعين على جميع السفن خفض انبعاثات الكبريت إلى 0.5 بالمائة بحد أقصى، مقارنةً بالسقف الحالي الذي يبلغ 3.5 بالمائة.

ويواجه معظم مالكي السفن خيارًا بسيطًا: الانتقال إلى استخدام زيت الوقود منخفض الكبريت باهظ الثمن، أو الاستمرار في حرق زيت الوقود عالي الكبريت وتركيب جهاز تنقية لإزالة الكبريت من العادم الذي يتم إطلاقه في الجو. كلا الخيارين ليس مثاليًا، وكلاهما ينطوي على عدم اليقين وارتفاع التكاليف.

الحل هو همباجارد ماكس

من خلال الانتقال إلى نظام دهانات همباجارد ماكس لبدن السفينة، ستحسّن كفاءة سفينتك سواءً كنت تستخدم زيت الوقود منخفض الكبريت أو زيت الوقود عالي الكبريت، وهو ما يساعدك على تعويض الزيادة في التكاليف الناتجة عن أحكام سقف انبعاثات أكاسيد الكبريت للعام 2020.

وإذا انتقلت إلى استخدام زيت الوقود منخفض الكبريت، فإن الوفورات التي ستحققها مع همباجارد ماكس ستساعد على موازنة تكاليف الوقود باهظ الثمن. أما إذا واصلت استخدام زيت الوقود عالي الكبريت، فإن همباجارد ماكس سيغطي تكلفة جهاز التنقية في غضون 5 سنوات تقريبًا.

أسرع في المرسى. أسرع في الخدمة

يأتيك همباجارد ماكس بكفاءة ممتازة لاستهلاك الوقود في عرض البحر، وذلك بفضل مزيج قدراته المتقدمة على مقاومة نمو الحشف مع معدل خشونة بدن السفينة المنخفض للغاية نتيجة لتوافق طبقاته التي تكمل بعضها البعض. ليس ذلك فحسب، بل إن هذا النظام المبتكر ثلاثي الطبقات يوفر أيضًا ما يصل إلى يومين في الحوض الجاف.

أداء موثوق ومُجرّب للتوفير في الوقود

يمكن استخدام همباجارد وتخصيصه لفترات تشغيل وإبحار تمتد حتى 90 شهرًا، ويوصى به لأي مشغل سفن. فقد برهن على فاعليته الكبيرة عبر مئات من عمليات طلاء السفن بأكملها. لذا، لا تكتفِ بكلمتنا فحسب، واطلع على آراء العملاء بشأن همباجارد في قسم قصص الحالات.

المرونة القصوى

أكدت الاختبارات المكثفة لعمليات الطلاء على أرض الواقع أن همباجارد يوفر المستوى نفسه من الفاعليّة والكفاءة بغض النظر عن النمط التجاري للسفينة، كما يواصل أداءه الفائق عند الإبحار بسرعات بطيئة أو أثناء فترات التوقف التي تصل إلى 120 يومًا في مياه ذات بيئة تحفز على نمو الحشف والعوالق البحريّة بغزارة. وهو ما يعني أنه يمكنك تشغيل أسطولك وفقًا لاحتياجات الأعمال الخاصة بك دون زيادة في استهلاك الوقود.

LOADING